الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
10 September 2017 - 10:01 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 3999
جددت دمشق نفيها القاطع لاتهامات موجهة إليها باستخدام السلاح الكيميائي في بلدة خان شيخون في أبريل/نيسان الماضي، وفي غيرها من أماكن البلاد.

جاء ذلك في رسالة وجهتها الحكومة، عبر مندوبها الدائم لدى مكتب منظمة الأمم المتحدة في جنيف، حسام الدين آلا، إلى رئيس مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة، ردا على الاتهامات التي أطلقتها لجنة تابعة لمجلس حقوق الإنسان وادعت فيها استخدام الدولة السورية الغازات الكيميائية السامة في خان شيخون وغيرها.
وأفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية بأن الرسالة أكدت أن الدولة السورية لم ولن تستخدم الغازات السامة ضد شعبها، لأنها لا تمتلكها أصلا، ولأنها تعتبر استخدام مثل هذه الغازات جريمة أخلاقية لا يمكن إلا إدانتها.
وأضاف السفير آلا إن "إصرار لجنة التحقيق الدولية على إقحام نفسها في موضوع الأسلحة الكيميائية واستخدامها هو خروج فاضح عن ولايتها وعن ولاية مجلس حقوق الإنسان، وتعد على اختصاص لجان التقصي الفنية التي أنشأتها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وعلى ولاية آلية التحقيق المشتركة وصلاحيات مجلس الأمن الذي أنشأها، ومحاولة مكشوفة للتشويش على عملها استباقا لنتائج تحقيقاتها الجارية حاليا".
المصدر: سانا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .