الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
11 September 2017 - 08:19 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 4031
توقع تقرير متخصص لـ "بنك أوف أميركا ميريل لينش"، أن تتم المرحلة الأولى من رفع الدعم تدريجيا عن مشتقات الطاقة في السعودية، بحلول نهاية العام الجاري.

وتبيع السعودية - أكبر مُصدر للنفط في العالم - الوقود حاليا بأسعار موحدة لكافة المواطنين والأجانب دون تفرقة في الأسعار.

وأعلنت الحكومة السعودية نهاية العام الماضي، نيتها تنفيذ رفع تدريجي على أسعار الطاقة، لتصل لمعدلاتها العالمية بحلول 2020.

وقال "بنك أوف أميركا ميريل لينش"، في تقرير، اليوم الأحد، أن إصلاح أسعار الطاقة المحلية من شأنه أن يدعم خصخصة أصول القطاع.

وتعتزم الحكومة السعودية طرح 5 بالمائة من أسهم شركة ارامكو للنفط للاكتتاب العام، خلال العام المقبل 2018، بهدف استخدام الأموال المتحصلة من الطرح في تنويع الاقتصاد الذي تضرر جراء التراجع الحاد في أسعار النفط، بأكثر من ثلثي قيمته منذ منتصف 2014.

وقدرت الرياض نهاية العام الماضي، موازنة 2017 بإجمالي نفقات تبلغ 890 مليار ريال (237.3 مليار دولار)، وبعجز مُقدر قيمته 198 مليار ريال (52.8 مليار دولار).

المصدر: الاناضول
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .