الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
13 September 2017 - 11:50 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 4057
تحول الاجتماع الدوري لوزراء الخارجية العرب في القاهرة إلى مشادات كلامية وتبادل للتهم بين قطر والسعودية وحلفاؤها.

وقال مندوب السعودية لدى جامعة الدول العربية السفير أحمد قطان إن قطر ستندم "على العلاقات مع ايران"، متهما إياها بالتآمر "لزعزعة استقرار دولة البحرين" علی حد تعبیره.
ونفى مندوب قطر، وزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي الاتهامات لبلاده بدعم الإرهاب، وطالب السعودية و حلفاؤها بدليل على ذلك.
وأشار المريخي في خطابه إلى إيران ووصفها بأنها "دولة مشرفة"، وقال إن علاقات بلاده تعززت منذ بدء الأزمة.
ورد عليه مندوب السعودية بالقول: "نهنئ إيران، وستندمون إن شاء الله على ذلك".
وتصاعدت الملاسنات بين الدبلوماسيين السعودي والقطري، وقال كل واحد منهما للأخر "اصمت".
وقال المريخي إن السعودية تسعى للإطاحة بأمير قطر.
ورد عليه القطان أن هذا "كلام غير لائق، لان السعودية لن تلجأ أبدا لمثل هذه الأساليب الرخيصة، ولا نريد تغيير النظام، ولكن عليك أن تفهم أن السعودية يمكنها أن تفعل ما تريد".
ووصف وزير الخارجية المصري، سامح شكري، تعليقات مندوب قطر بأنها غير مقبولة، وقال: "نعرف جميعا تاريخ قطر في دعم الإرهاب، وما قدمته للجماعات المتطرفة من أموال في سوريا واليمن وليبيا ومصر، وهذا أدى إلى مقتل العديد من أبناء مصر".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .