الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
01 January 2018 - 11:08 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 4850
موقع البصیرة / عادي العوفي
 
من غير المنطقي الصمت على الهجوم الكبير الذي يطال القائد العام لحركة حماس بعد خرجته الاعلامية التي تحدث من خلالها عن مهاتفته للواء قاسم سليماني واصفا اياه بأنه "محب لفلسطين منذ زمن بعيد" كاشفا عن رغبته في تقديم العون العسكري المباشر لانقاذ مدينة القدس من المخططات الصهيونية التي تستهدفها.

نعم فالمطلوب اليوم في ظل سقوط الاقنعة على الكثير من الانظمة المطبعة المضي قدما في هذا الخط "الفاضح" وكل خطوة في غير هذا الاتجاه صارت "جريمة" تستدعي العقاب والهجوم والرجم على السوشال ميديا ووسائل الاعلام.

والدليل ان اعلاميين خليجيين كثر هاجموا يحيي السنوار حتى ان البعض دعا لطرد الفلسطيين الذين يدعمون "حماس والجهاد الاسلامي" ومصادرة أملاكهم في السعودية مثلا لانهم اصطفوا في خندق "العدو الفارسي".

تابعت تصريحات السنوار عبر شاشة "الميادين" واعدتها مرارا وتكرارا عبر "اليوتيوب" ولم أجد فيها أمرا مجانبا للصواب وكان الاجدى بهؤلاء "المنزعجين" مجابهة "الكرم الايراني" مع فصائل المقاومة من خلال الدعم والسير على ذات النهج السليم وليس العكس عبر الهرولة للحضن الصهيوني والانخراط في محاربة الشرفاء والوقوف ضد فلسطين واهلها.

قالها نزار قباني يوما "الى فلسطين طريق واحد يمر من فوهة بندقية".

نحن مع من يدعم هذا الخط كائنا من كان وفقط..

المصدر: رأي اليوم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .