الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
07 March 2018 - 15:03 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 5177


اكد مساعد القائد العام للحرس الثوري الايراني العميد حسين سلامي ان قدرات البلاد الدفاعية غير قابلة للتوقف ولا للتفاوض، قائلا "لقد توصلنا لتقنيات متطورة عبر دمج عدة تقنيات حديثة".

وقال سلامي، في تصريح ادلى به للصحفيين على هامش زيارته لمعرض الانجازات الصناعية للحرس الثوري في طهران اليوم الاربعاء ردا على سؤال حول مواقف بعض المسؤولين الغربيين حيال قدرات ايران الصاروخية والعسكرية، ان اي بلد لايمكنه الحد من القوة الدفاعية للبلاد.

واكد ان جميع ابناء الشعب تعبّأوا اليوم في مواجهة التدخلات والتصريحات غير العقلانية للبلدان الاخرى كاميركا وحلفائها.

ونوه الى ان ايران اجتازت مرحلة احتواء التقنيات وان تطوير قدراتها الدفاعية غير قابل للتفاوض والتوقف.

واشار الى المعرض، موضحا اننا نواجه اليوم ثورة معلوماتية وتقنية ومعارف جديدة على الصعد الدفاعية وهو ماتجلى في هذا المعرض وقد بلغنا مرحلة نستطيع خلالها مزج التقنيات الحديثة مع بعضها البعض والتوصل الى تقنيات أكثر تطورا.

ولفت الى ان ايران قد حازت على الخبرات والتقنيات ذات الصلة بتطوير الصواريخ في مجالات انظمة القيادة والسيطرة والمحركات والوقود والتحليق والهياكل وكذلك صنعت مختلف انواع الطائرات المسيرة باستخدام احدث التقنيات. 

ونوه سلامي الى تطوير تقنيات في مجالات مختلفة ذات صلة بالانظمة الجوية والبحرية والبرية والصاروخية وسلاح المضادات وجميع المجالات العسكرية الحديثة.

ولفت الى ان تحويل العلم الى تكنولوجيا ومنها الى انظمة ومنها الى منظومات دفاعية يعد انجازات صعبة للغاية الا ان هذا الموضوع حققه شباننا خلال فترة قصيرة وهو ماشبه الاعجاز.

واوضح، انه حين تقام مثل هذه المعارض فان شعورا ينتابنا بان مستوياتنا العلمية والتقنية والصناعية تنمو بسرعة متزايدة وقد بلغنا مرحلة غير قابلة للاحتواء على صعيد تطوير الخبرات والتقنيات الدفاعية الحديثة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .