الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
11 March 2018 - 10:36 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 5197

أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى لندن، اليوم السبت، بأن المعتدين على السفارة الايرانية ارتكبوا انتهاكات سافرة للقوانين الدولية، مضيفا انه منذ يوم أمس تعرفت آلاف القنوات ووسائل الاعلام بشكل أكبر على انحرافات جماعة الشيرازي المتطرفة.

وأشار حميد بعيدي نجاد في صفحته على "تلغرام" الى الاعتداء الذي نفذه مساء أمس الجمعة أربعة من مؤيدي جماعة الشيرازي المتطرفة على السفارة الايرانية في لندن، وكتب: ان جماعة الشيرازي جماعة دينية منحرفة، كشفت حقيقتها السافرة مساء أمس في لندن وأمام أنظار الجميع، فهم أولا انتهكوا القوانين الدولية باعتدائهم على السفارة الايرانية في لندن، في حين أنهم كان بإمكانهم ان يطلقوا مسيرات سلمية يعلنوا فيها وجهات نظرهم.. وثانيا وضمن شعاراتهم ضد كبار المسؤولين الايرانيين، رفعوا عقيرتهم بسب رموز أهل السنة ومقدساتهم، وبذلك اختزلوا ايديولوجيتهم التي كانوا يروجون لها طيلة سنوات عبر قنواتهم الفضائية المؤجرة، والمبنية على الاساءة لزوجات النبي (ص) والخلفاء الثلاثة وحث الشيعة على التطبير حتى في اوروبا.. 
وأضاف بعيدي نجاد: ان هذه الجماعة التي استهزأت طيلة عقود في خلواتها وفي محافلها بتراث الإمام الخميني (رض)، لم تتمكن اليوم من ضبط نفسها وكفت عن عقائدها المنحرفة وذلك في اوروبا وفي قلب لندن وأمام وسائل الاعلام العالمية، 
وتابع: لقد كان مقدرا ان تكشف هذه الجماعة المنحرفة عن حقيقتها باعتدائها على السفارة الايرانية بلندن، فمنذ الأمس تعرفت الآلاف من القنوات ووسائل الاعلام التي لم تسمع حتى الأن عن اسمها، على هذه الجماعة وانحرافاتها بشكل اكبر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .