الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
11 March 2018 - 10:41 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 5202


اتهم نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، الجهات الدولية المعنية بالتحقيق في استخدام السلاح الكيميائي في سوريا، بالتقاعس عن العمل بشأن هجوم خان شيخون الذي وقع العام الماضي.

وقال المقداد للصحفيين، اليوم السبت في دمشق، "طلبنا منهم الذهاب إلى خان شيخون لكنهم رفضوا بحجة وجود مخاطر، وتعهدنا لهم كحكومة سورية بوصول آمن لهم إلى آخر حاجز للجيش".

وتابع "قلنا لهم اتصلوا بقطر، والولايات المتحدة، وبريطانيا، والسعودية، وفرنسا لكي يؤمنوا لكم وصولا آمنا إلى المناطق التي يسيطر عليها عملاؤهم من الإرهابيين داخل خان شيخون".

وأشار المقداد إلى أن المسلحين في الغوطة الشرقية يخططون لتمثيل هجمة كيميائية واتهام الحكومة السورية بها.

وأوضح أن السلطات السورية تلقت معلومات، أن المسلحين في الغوطة الشرقية يعتزمون تمثيل هجمة كيميائية، "ويعتزم إرهابيو تحرير الشام تقديم عدة نساء ضحايا لإظهارهم في الإعلام".
 

المصدر: وكالات

 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .