الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
01 May 2018 - 13:12 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 5491

أثارت مشاركة فريقان من البحرين والإمارات في منافسات طواف إيطاليا للدراجات، حالة من الغضب بين الجماهير العربية بشكل عام، والفلسطينية بصفة خاصة، بعدما تم الترويج له من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي كي تكون القدس المحتلة المحطة الأولى في السباق.

ومن المقرر إقامة الطواف خلال الفترة من 4 إلى 27 مايو/آيار المقبل، وسيمتد لمسافة 3546.2 كيلومتر، عبر 21 مرحلة بينها القدس، إيلات وتل أبيب.

ووضعت دولة الاحتلال صورة للقدس على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» يظهر فيها مسجد قبة الصخرة، وكُتب عليها «أهلاً بكم في (إسرائيل) بداية كبيرة في عام 2018».

وطالب عدد كبير من الفلسطينيين والعرب، بانسحاب الفريقين البحريني والإماراتي، كما ناشدوا الاتحاد الدولي للدراجات بعدم الموافقة على طلب الكيان الصهيوني الذي يحاول استخدام هذا السباق لتجميل صورته أمام العالم في ظل انتهاكها للقوانين الدولية وحقوق الفلسطينيين في القدس والأراضي الفلسطينية.

ويعد طواف إيطاليا للدراجات، أحد الطوافات الكبرى في العالم، وانطلق لأول مرة عام 1909، ويعتبر كل من الدراج الإيطالي «ألفريدو بيندا» ومواطنه «فاوسطو كوبي» والبلجيكي «إيدي ميركس» الأكثر فوزا به.

وكان الهدف من تنظيم السباق في البداية هو زيادة مبيعات صحيفة «لاغازيتا ديلو سبورت» الإيطالية، لكنه حاليا يدار عن طريق شركة «آر سي إس سبورت» الإيطالية المتخصصة في الإعلام والرياضة.

المصدر | الخليج الجديد
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .