الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
05 May 2018 - 10:53 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 5507

أكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني، اليوم الجمعة، بأن الكيان الصهيوني يرى ان ايران هي السبب في هزيمته وفشله في دعم داعش، لذلك يحاول التعويض عن هزيمته باختلاق الاكاذيب ضد البرنامج النووي الايراني.

وفي حديثه لمراسل وكالة انباء فارس، أشار علاء الدين بروجردي الى ردود الفعل إزاء التصريحات الاخيرة لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو في مقر وزارة الدفاع الصهيونية، بشأن البرنامج النووي للجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: ان هذه التصريحات لا قيمة لها، بحيث إن وسائل الاعلام الصهيونية نفسها سخرت منها.
وصرح: لا احد على الصعيد العالمي وضع تصريحات نتنياهو موضع الجد.. فتصريحات رئيس وزراء الكيان الصهيوني لا أهمية لها حتى أنها لا تستحق الرد.
ورأى بروجردي ان هدف نتنياهو من هكذا تصريحات بشأن البرنامج النووي الايراني، هو استعطاف أميركا وإقناعها بأن ايران انتهكت الاتفاق النووي، وقال: ان الكيان الذي يمتلك 200 رأس نووي، ولا يرضخ لعمليات تفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يسعى لكسب الاهتمام العالمي لتجييره ضد البرنامج النووي السلمي للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي جانب آخر من حديثه، اشار بروجردي الى هزيمة التنظيمات الارهابية المدعومة من الكيان الصهيوني المحتل، في المنطقة وخاصة في سوريا، وأوضح ان هذا الامر أثار استياء هذا الكيان بشدة، حيث يحاول التعويض عن هذه الهزيمة بنحو آخر.

وأكمل: ان الكيان الصهيوني الذي يرى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي السبب في هزيمته وفشله في دعم داعش وسائر التنظيمات الارهابية، لذلك يسعى ومن خلال اختلاق الأكاذيب الى تأليب الرأي العام ضد البرنامج النووي السلمي الايراني.

وكان رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، زعم في تصريح متلفز، ان كيانه حصل على معلومات تبين ان ايران وبعد التوقيع على الاتفاق النووي أخفت جميع الوثائق المرتبطة بنشاطاتها النووية في منطقة بضواحي طهران، وأن الصهاينة تمكنوا من الحصول على حجم كبير من هذه الوثائق بما يصل الى 55 ألف ملف وصفحة ادعى انها ترتبط بما أسماه "البرنامج النووي الايراني للأغراض العسكرية".

وتعليقا على تصريحات بنيامين نتنياهو، قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي، فيدريكا موغريني، انها لم تشاهد حتى هذه اللحظة دليلا في تصريحات نتنياهو على عدم التلاؤم، اي تنصل ايران عن التزاماتها تجاه الاتفاق النووي.

وأكدت ان الجهة المحايدة الوحيدة المخولة بالاشراف على التزامات ايران النووي، هي الوكالة الدولة للطاقة الذرية، وأن التقارير الـ10 التي نشرتها الوكالة الدولية حتى الآن تثبت أن ايران نفذت التزاماتها تماما.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .