الرئیسیة  >>  عمومی >> أحدث الأخبار
18 June 2018 - 17:36 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر: 5709


كشف المتحدث باسم جماعة "أنصار الله" اليمنية محمد عبد السلام عن "المفاجأه الصادمة" التي تنتظر تحالف العدوان بقيادة المملكة السعودية في مدينة الحديدة.

وقال محمد عبد السلام، في تصريحات لقناة الميادين: "ما ينتظر التحالف في الحديدة معركة استنزاف لا يستطيع أن يصمد فيها". وأضاف، أن التحالف "لن يستطيع حسم المعركة في الحديدة"، لافتاً إلى أن "عمليات الساحل الغربي تتركز في الدريهمي ومناطق محدودة".

وجدد تأكيده أنه لا وجود للإيرانيين في اليمن، مؤكداً أن جماعة "أنصار الله" ترى أن العملية العسكرية في الحديدة تدمير للحل السياسي.

وأكد المتحدث باسم "أنصار الله" أن فكرة تسليم الحديدة للأمم المتحدة غير منطقية ومخالفة لقوانين الأمم المتحدة ومواثيقها الدولية، مؤكداً أن تسليم مرفأ الحديدة للأمم المتحدة غير موضوع على طاولة النقاش. وأعلن أن المبعوث الأممي طرح أن يبدأ الحل السياسي من الحديدة، مضيفاً أن "أنصار الله" ليس لديها مشكلة بذلك، حيث إن الحل في الحديدة يجب أن يكون في صنعاء وعدن وغيرها من المناطق.

ورأى عبد السلام أن الهدف من الحرب أن يكون اليمن خاضعا للاحتلال الأجنبي، مؤكداً أن عبد ربه منصور هادي "ليس سوى واجهة للاحتلال الإماراتي والسعودي، حيث إنه ظهر في عدن تحت صورة مؤسس السعودية ومؤسس الإمارات وهو من المفترض رئيس يمثل الشرعية"، مضيفاً أن هذه الصورة تؤكد أن اليمن تحت الاحتلال وأن هادي هو مجرد أداة لا مكان له في أي مفاوضات سياسية.

ويعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، جلسة مغلقة حول اليمن يدلي خلالها المبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيث بإفادة يحيط خلالها أعضاء المجلس بتفاصيل خطته الشاملة للسلام في اليمن، التي وعد بتقديمها بعد شهرين من إحاطته الأولى في 17 من أبريل/نيسان الماضي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
الأکثر قراءة
إرسال النشرة الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في النشرة الإخبارية .