قال رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد إنّ المعركة جنوب غرب تعز معركة فاصلة وهي "معركة الكرامة للأمة العربية"، وأن معركة باب المندب هي مع "إسرائيل".
لبرهة قصيرة بدا ان تركيا راجعت مجمل سياساتها ومواقفها حيال العراق، وتراجعت عمّا قدرت أنه كان خاطئًا وسلبيًّا. إلا أن ما تخللته زيارة رئيس الوزراء التركي علي بن يلدريم الى العراق الاسبوع الماضي، وما خرجت به من معطيات ونتائج، بددت مجمل القراءات والتوقعات والتحليلات المتسرعة والمتفائلة، لتختزل صورة حدث الزيارة في مقولة "تمخض الجمل فولد فأرة".
عبد الباري عطوان:
القصف الصاروخي الإسرائيلي الذي انطلق من قاعدة في مدينة طبريا المحتلة، واستهدف مخازن اسلحة في مطار المزة العسكري قرب العاصمة دمشق، ليس الأول، ولن يكون الأخير، لكن الجديد والمفاجئ حالة الشماتة التي تسود بعض العواصم العربية ومجنديها في كل مرة يتكرر هذا العدوان وغياب الرد عليه، وكأن هذه العاصمة ليست عاصمة عربية امبراطورية، وكأن المهاجم ليس عدوا غاصبا محتلا لارض ومقدسات عربية، ومسؤول عن العديد من جرائم الحرب ضد اشقاء عرب ومسلمين.
لا يبدو أن الزيارة الرئاسية الأولى للعهد الجديد إلى السعودية قد بدّلت من تعامل المملكة مع لبنان. فقد علمت «الأخبار» أن السعوديين ربطوا دفع مبلغ 400 مليون دولار، من أصل هبة المليارات الثلاثة للجيش، بشرط وقف ما يسمّونه الحملات الإعلامية ضد المملكة.
مع تجدد الحديث عن إعادة الإعمار عند كل مفصل من مفاصل الحرب، تعود الأرقام المخيفة لحجم الخسائر التي لحقت بسوريا خلال السنوات الماضية، لتكشف حجم العمل والإمكانات المادية التي سيتطلبها تحفيز عملية تأهيل القطاعات المدمّرة حين توقف رحى الحرب
كان عام 2016 عاما سيئا على الصعد كافة بالنسبة الى المملكة العربية السعودية، ودول مجلس التعاون بشكل عام، ومن يقول غير ذلك فانه مكابر ويدس راسه في الرمال، فالحرب على اليمن تقترب من دخول عامها الثالث دون أي مؤشر على وقف قريب لها سلما او حربا، ونزيفها المالي والبشري والعسكري مستمر ومتسارع، وانضمام تركيا المفاجئ الى المحور الروسي الإيراني، همش الدور الخليجي في الازمة السورية كليا، بعد ست سنوات من الضخ المالي والعسكري، وتنازل الرياض عن سياساتها النفطية “العنيدة”، والقبول بتخفيض انتاجها بحوالي 500 الف برميل يوميا، وعدم نجاحها في فرض المبدأ نفسه على خصمها الإيراني، أطاح بها من مقعد القيادة لمنظمة “أوبك” مثلما كان الحال عليه لعدة عقود.
منيت المعارضة السورية بضربتين من العيار الثقيل في اليومين الماضيين، الأولى تمثلت في عودة نواف البشير المعارض المعروف، وشيخ قبيلة البقار، اكبر القبائل العربية في منطقة الجزيرة، الى دمشق، والثانية تمثلت في التعاطف الكبير الذي حظيت به الإعلامية سميرة مسالمة، من نخبة من الكتاب والسياسيين المعارضين، بعد قرار انس العبدة، رئيس ما يسمى الائتلاف الوطني، احالتها للتحقيق معها ومحاسبتها، وربما طردها من الائتلاف الذي تحتل منصب نائبة رئيسه، لانها وجهت انتقادات حادة في مقالات نشرتها في عدة منابر للائتلاف من بينها اتهامه بالفساد، وعدم الفاعلية، وغياب القيادة الجماعية.
رغم المحاولات المتكرّرة من قبل النظام البحريني للنيل من ثورة اللؤلؤة، إلا أن حكمة وتضحيات هذا الشعب حالت دون ذلك. كثيرة هي المحاولات التي عمدت من خلالها السلطات البحرينية لتفريغ الثورة تارةً عبر استهداف القادة وأخرى عبر استهداف الشعب، وثالثةً عبر الهجمات السياسيّة والطائفيّة.
قبل فترةٍ وجيزةٍ كان السؤال: هل يُمكن لـ"إسرائيل" أنْ تتعايش مع التهديد النوويّ الإيرانيّ، وبعد التوقيع على الاتفاق مع مجموعة دول خمسة+واحدة، باتت المُعضلة: هل تستطيع تل ابيب تحمّل تهديد حزب الله، الذي يميل البعض في تل أبيب لاعتباره إستراتيجيًا، علمًا أنّ التقدير الأمنيّ الإسرائيليّ للعام 2017 صنفّ حزب الله العدّو الأوّل، تليه إيران وحماس.
التنسيق الأمني بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية و"نظرائها" التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله، هو من أكثر الأسرار المعروفة للجميع، في تل أبيب ورام الله والعواصم العربية والغربية على حد سواء.
صفحة  من 26