بعد هزيمة حروب الجيل الرابع في سوريا .. اطلاق حروب
اذا مات السلاح ماتت الأمم والأزمنة والحروب التي نهضت مستندة عليه .. وكلما انتهت حرب انتهى سلاحها ومات معها وانتظر التاريخ ميلاد سلاح جديد يحمل معه أمما أخرى وحروبا من نوع جديد .. العالم - مقالات وتحليلات
عطوان: ترامب يتراجع مُكرها.. خطة شيطانية اميركية جديدة في سوريا؟!
أعلنت نيكي هيلي، أحد صقور إدارة الرئيس دونالد ترامب، والمندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، أن حكومتها قررت تجميد خطة انسحاب قواتها من سورية، حتى تحقيق الأهداف المرجوة، مما يعني حدوث تغيير في السياسة الأمريكية الحالية التي تعترف بالهزيمة، والتخطيط لمرحلة تصعيد جديدة ربما تتمحور حول "الإطاحة بالنظام".
ما الهدف من خسارة ترامب أمام الرئيس الأسد؟
وجهت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها ضربة إلى سوريا، فماذا كانت النتيجة علاوة على انتصار واضح للأسد الذي تمكنت دفاعاته الجوية المكونة من صواريخ قديمة سوفيتية الصنع من اعتراضها.
ترامب.. بندقية للإيجار
دخلت عبارة “العدوان الثلاثي” الى التاريخ ، بعد العدوان الذي شنته بريطانيا وفرنسا و”اسرائيل” ضد مصر خلال حرب السويس عام 1956 ، واليوم تدخل هذه العبارة مرة اخرى الى التاريخ بعد العدوان الثلاثي الذي شنته بريطانيا وفرنسا الى جانب امريكا على سوريا تحت ذريعة مسرحية “كيمياوي دوما”.
واشنطن تفجّر خلافاتها الداخلية حربا على سوريا؟
تهديدات أميركية جدية لضرب ​سوريا​ عسكريا، بدت مؤشراتها في جلسة ​مجلس الأمن الدولي​ في الساعات الماضية، بعد كلام المندوبة الأميركية عن تصرف مرتقب لواشنطن بمعزل عمّا سيكون في مجلس الأمن، أي الرغبة بتجاوز الخطوط الحمر التي يضعها الروس حول سوريا.
القوات الاميركية في سوريا.. انسحابٌ أم استعدادٌ أم توكيل!
أيَّـهما نُصدِّق: ترامب الذي تَمنّى الأسبوعَ الماضي سحبَ قوّاتِه سريعًا من ​سوريا​؟ أَم ترامب الذي هَدّدَ هذا الأسبوعَ بضربِ النظامِ السوريّ؟ أم هذا وذاك؟ فسَحبُ القوّاتِ، قبلَ العاصفةِ، لا يُلغي استخدامَ القوّةِ بشكلٍ مختلِف.
ماذا عن حقيقة الانسحاب الأميركي من سوريا!؟
في هذه المرحلة تحديداً، وتزامناً مع أعلان ادارة ترامب تأجيل انسحاب جنودها من سوريا، بعد أعلان ترامب عن قرب رحيل جنود بلاده من سوريا، وهنا من الواضح أنّ مؤشرات التضارب بهذه التصريحات ، بين الانسحاب وعدم الانسحاب وتأجيله وربطه بدعم مالي خليجي لبقاء هذه القوات، تعكس حجم الأهداف المطلوب تحقيقها في سوريا، ومجموعة الرهانات الأميركية – السعودية – الصهيونية ، المتعلقة بكلّ ما يجري في سوريا.
ترامب يثبت انه ليس غبياً في سوريا
من النادر الا يتحدث اثنان في اي بلد في العالم عن الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​، دون ان يتفقا على ان قراراته غير عادية، وغامضة، ولا يمكن توقعها... ومن النادر ايضاً الا يتفق الاثنان على ان ترامب هو رجل اعمال ناجح، ويعرف من اين يحصد الاموال دون ان يعني ذلك بالضرورة انه رجل سياسي ناجح.
بالتفاصيل: تعديلات ترامب على مخططاته السابقة لتقسيم سوريا
منذ أن عين دونالد ترامب اليوت ابرامز نائبا لوزير الخارجية الأميركية لم يأت أحد على ذكره، ولم يخرج على الصحافة بكلمة واحدة، فقد عين اليوت ابرامز في نفس الوقت الذي اختار ترامب تيليرسون وزيرا للخارجية على الرغم من ملفه المليء بالأحكام القضائية.
واترامباه.. تعال على حصانك الكيماوي في سوريا!
ستفقد الثورة والثوار قريبا ورقة الغوطة التي كانت تستعمل حسب الحاجة فهي صندوق بريد سعودي اسرائيلي .. فالوهابية الصهيونية احتلت الغوطة .. وثأر ثورجيو الغوطة لتل أبيب عن كل الصواريخ التي سقطت عليهم من غزة ومن جنوب لبنان .. وبدل معادلة “مابعد بعد حيفا” كانت "اسرائيل" تهدد عبر الغوطة بقذائف وصواريخ تصل الى “مابعد بعد باب توما وجرمانا ” ..
واشنطن: القوات الأميركية ستبقى في العراق وسوريا إلى أجل غير مسمى
ستبقى القوات الأميركية في العراق وسوريا إلى أجل غير مسمى عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن إدارته لا تحتاج إلى تفويض جديد لإبقاء الجنود في الحرب حيث أشار البيت الأبيض إلى عدم الحاجة إلى ترخيض لاستخدام القوة العسكرية من أجل مواصلة العمليات في الشرق الأوسط.
تكتيك أميركي بلا استراتيجية في أقصى الشمال السوري
عندما يسقط المرء في هاوية يستدعي المنطق ألا يحفر قعرها. هذه القاعدة البديهيّة لا تروق على ما يظهر للكرد في سوريا والعراق. فقد اختبروا لتوّهم موقف الولايات المتحدة السلبي وعدم اكتراثها بإعلان استقلال كردستان، ثم عقدوا رهاناً جديداً عليها في شمال شرق سوريا إثر وعد أميركي بإنشاء جيش كردي من 30 ألف مقاتل، الأمر الذي تسبّب بشنّ عملية “غصن الزيتون” التركية للحؤول دون وضع هذا الوعد موضع التطبيق. وتفيد التطوّرات على الأرض أن الولايات المتحدة الأميركية تراجعت عن “استراتيجيتها” المُعلَنة منذ عشرة أيام، وتعهّدت بعدم تزويد الكرد بالسلاح. هكذا خذلت واشنطن كرد سوريا بعد أن خذلت كرد العراق العام الماضي.
الرجوع3تتمة