] اجتماع جدة محاولة للتغطیة علی ارهاب السعودی
الرئیسیة >>  عمومی >> تقریر
26 January 2016 - 12:05 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر : 108
لم یکن بیان اجتماع جدة الذی لم یحذی باجماع جمیع الدول الاعضاء فی منظمة التعاون الاسلامی مجرد بیان متحیز لدولة مضیفة فقط،‌ بل ناقض ایضا میثاق الامم المتحدة و منظمة تعاون نفسها بالاضافة الی مبادئ القانون الدولی،‌ بیان بهذه الشکل اعلنت وزارة الخارجیة الایرانیة رفضها له لتجاهله حقائق المرتبطة بحادثة‌ السفارة السعودیة فی طهران
موقع البصیرة / محمدرضا بلوردی

عقد وزراء خارجية التعاون الإسلامي فی یوم الخميس الماضی اجتماعا طارئا في جدة بالسعودية، ونص مشروع البيان الختامي للاجتماع الذي حضره 37 وزيرا من أصل 57، على شجب الاعتداء على المقار الدبلوماسية السعودية في إيران، والتأكيد على دعم الإجراءات التي اتخذتها السعودية في محاربة الإرهاب،‌ و ندد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الإسلامي بالهجمات التي استهدفت السفارة السعودية في العاصمة الإيرانية طهران والقنصلية السعودية بمدينة مشهد، ودعا طهران لاحترام المواثيق الدولية،‌ وطالب مشروع البيان إيران بالالتزام بالمواثيق الدولية التي تنص على حماية البعثات الدبلوماسية، إصافة إلى مطالبة الدول الأعضاء باحترام السيادة فيما بينها، وعدم التدخل في شؤون أي دولة عضو.

ولکن،‌ لم یکن بیان اجتماع جدة الذی لم یکسب اجماع جمیع الدول الاعضاء فی منظمة التعاون الاسلامی مجرد بیان متحیز لدولة مضیفة فقط،‌ بل ناقض ایضا میثاق الامم المتحدة و منظمة تعاون نفسها بالاضافة الی مبادئ القانون الدولی،‌ بیان بهذه الشکل اعلنت وزارة الخارجیة الایرانیة رفضها له لتجاهله حقائق المرتبطة بحادثة‌ السفارة السعودیة فی طهران و اجراءات التی اتخذتها الحکومة الایرانیة،‌ و اعتبرت الوزارة الخارجیة الایرانیة علی لسان متحدث باسمها حسین جابری انصاری ان الهدف من الاجتماع الطارئ هو الدفاع عن سیاسة‌ ارهاب الدولة التی تمارسها السعودیة،‌ انصاری و فی وقت الذی اکد فیه استعداد ایران لعمل لتسویة المشاکل مع السعودیة شددعلی ضرورة ان تعود الریاض عن سیاساتها الخاطئة و اعتماد سیاسة‌ الاعتدال و الحکمة و الحوار القائم علی الاحترام المتبادل.

واوضح انصاري انه "نظرا الى استمرار احتلال فلسطين وفرض الحظر غير الانساني على الشعب الفلسطيني واتساع خطر تهديد التطرف والارهاب التكفيري ضد السلام والامن الدوليين، فان الاجراء المتسرع وغير المسؤول للحكومة السعودية في الصرار على عقد الاجتماع الاستثنائي واصدار بيان ليس بالاجماع، ساهم وبشكل عملي على زيادة حدة الاختلاف بين الاعضاء واضعاف منظمة التعاون الاسلامي".

مساعد الوزیر الخارجیة ایرانی عباس عراقجی خلال مشاکته فی اجتماع جدة اعرب عن اسفه لالتزام منظمة التعاون الصمت امام التحدیات الکبری للعالم الاسلامی و خاصة ما یجری فی فلسطین فیما تبدی رد فعل سریعا ازاء حادث السفارة السعودیة مشیرا علی عدم تلبیة منظمة طلب تقدم بها الفلسطینیون منذ عام لدراسة انتهاکات التی یتعرضها المسجد الاقصی المبارک،‌ و قال عراقجی: و نتوقع ان تقوم منظمة الموتمر الاسلامی بمعالجة کل القضایا الهامة فی العالم الاسلامی بما فی ذلک القضیة الفلسطینیة و محاربه الارهاب و مواجهة الطائفیة نامل ان تذهب منظمة الموتمر الاسلامی فی هذا الاتجاه و لا تعمل کمنظمة‌ تعمل لصالح جانب واحد و عضو واحد فقط.

وکان بیان جده قد دان الاعتداء‌ علی السفارة السعودیة بطهران و ما زعم انها تدخلات ایرانیة فی الشؤون الداخلیة للدول المنطقة معربا عن تایید لاجراءات التصعیدیة التی اتخذها الریاض، البیان الذی خلا من القضایا و الهموم العالم الاسلامی رفضته لبنان تصویت علیه بینما تحفظت علیها الجزایر.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
mail logo
 برای لغو عضویت اینجا را کلیک کنید.
info@