] “ديلي بيست”: “السعودية” فشلت بامتلاك تكنولوجيا نووية أمريكية
الرئیسیة >>  عمومی >> أحدث الأخبار
06 March 2019 - 09:03 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر : 6860
في ظل التصريحات السعودية الواعدة بإمتلاك سلاح نووي، كشفت صحيفة "ديلي بيست” الأمريكية أن مساعي "السعودية” في هذا الشأن بمساعدة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب” باءت بالفشل.

الصحيفة الأمريكية وفي تقرير لها بيّنت أن الإدارة الأمريكية تسعى للحصول على صفقة أسلحة نووية مع "السعودية” بدعم شركات طاقة أمريكية بيد أن السؤال الذي يطرح نفسه في هذا الصدد بحسب الصحيفة: "هل ستوافق الولايات المتحدة في النهاية على التوقيع رسمياً على هذه الصفقة أم لا؟

” وتابعت "ديلي بيست” نقلاً عن مسؤولين وموظفين في شركات الطاقة إنهم توجسّوا خيفة من المعلومات التي تسربت حول نية "السعودية” بالحصول على تكنولوجيا نووية من الولايات المتحدة، خاصة بعد أن علموا أن المحادثات التي عقدت بين الجانبين الأمريكي والسعودي كانت من دون حضور أو مشاركة المديرين التنفيذيين في شركات الطاقة وقانونيين، هذا إضافة إلى لقاءات عقدت مع شركات خاصة سعت للتواصل مع "السعودية” مباشرة من أجل بيعها هذا النوع من التكنولوجيا.

وبحسب الصحيفة، تتطلب عملية الكشف عن تفاصيل التكنولوجيا النووية من قبل الشركات الأمريكية خاصة فيما يتعلق بالمعلومات الحساسة استخراج تصريح من وزارة الطاقة، مؤكدةً أنه حتى الآن لم يتم استخراج مثل هذا التصريح والموافقة إلا لعدد محدود تم من خلاله نقل التكنولوجيا النووية الأمريكية لعدد محدود من الدول.

الصحيفة ذكرت أنه في أواخر عام 2018 الفائت، "عمل أعضاء في وزارة الخارجية الأمريكية من أجل تطوير ما يعرف باتفاقية 123 الخاصة بقانون الطاقة الذرية، ما يسمح للولايات المتحدة بالتعامل مع السعودية بشأن نقل تكنولوجيا نووية حساسة، رغم أن القوانين واللوائح الأمريكية يمكن أن تعترض مثل هذه الاتفاقية”.

وأشارت إلى أن قانون الطاقة الذرية الأمريكية يتطلب قبول الدول التي تصدر لها تلك الطاقة بالتوقيع على اتفاقات ملزمة بألَّا تستخدم هذه المواد لصنع أسلحة نووية. 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
mail logo
 برای لغو عضویت اینجا را کلیک کنید.
info@