] النزعة الثوریة دعم قوي للدبلوماسیة
غرب آسیا >>  غرب آسیا >> تیتر یک سرویس ایران
05 June 2016 - 13:46 : تأريخ النشر
 ، رمز الخبر : 947
الدکتور حمید رضا أصفي في مقابلة حصریة مع جریدة «صبح صادق» الاسبوعیة
ربما یمکن ان نطلق اسم الدبلوماسیة علی حمیدرضا آصفي لکل فصول من السنة. الرجل الذي کان یترأس صفة المتحدث باسم الوزارة الخارجیة لمدة ثماني سنوات. ثم سافر الی الامارات العربیة المتحدة بصفة سفیر ایراني. تعتبر مهمة حمید رضا آصفي في الامارات العربیة المتحدة تجربته الثالثة بصفة سفیر ایراني. کانت تجربته الاولی لاداء مهمته في الخارج في ألمانیا الشرقیة سابقا و ثانیتها في باریس بصفة سفیر ایراني. بمناسبة حلول الذکری السنویة للرحیل الالهي سماحة الامام الخمیني (رحمه الله) قد تحدثنا مع هذا الدبلوماسي المجرب حول الدبلوماسیة الثوریة و الوضع الحالي لسیاساتنا الخارجیة.
موقع البصیرة / موقع البصیرة

عندما عاد الی ایران بعد مضي ثلاث سنوات من اداء مهمة کلف بها بصفة سفیر ایراني لدی فرنسا، انشاء التطورات الذي کان من المقرر ان یحدث في وزارة الخارجیة کان قد تنبأ جیدا. و کان الهدف من عودته هذه الی طهران البدء بنشاطات جدیدة الی جانب وزیر الخارجیة الایراني کمال خرازي.
ربما یمکن ان نطلق اسم الدبلوماسیة علی حمیدرضا آصفي لکل فصول من السنة. الرجل الذي کان یترأس صفة المتحدث باسم الوزارة الخارجیة لمدة ثماني سنوات. ثم سافر الی الامارات العربیة المتحدة بصفة سفیر ایراني. تعتبر مهمة حمید رضا آصفي في الامارات العربیة المتحدة تجربته الثالثة بصفة سفیر ایراني. کانت تجربته الاولی لاداء مهمته في الخارج في ألمانیا الشرقیة سابقا و ثانیتها في باریس بصفة سفیر ایراني.
بمناسبة حلول الذکری السنویة للرحیل الالهي سماحة الامام الخمیني (رحمه الله) قد تحدثنا مع هذا الدبلوماسي المجرب حول الدبلوماسیة الثوریة و الوضع الحالي لسیاساتنا الخارجیة. 

بین لنا بصفة دبلوماسي مجرب و استاذ جامعي، ما هو دور النزعة الثوریة في الدبلوماسیة؟ 
بامکاننا ان نقسم الدبلوماسیة الی قسمین نظرا الی استثناءات قلیلة في فئة او مجموعة واسعة منها: دبلوماسية ناشطة و دبلوماسیة غیر ناشطة. الدبلوماسية غیر الناشطة تحکم علی البلدان التي لا تتمتع باي اختیار في تحدید مصیر سیاساتها الخارجیة و عادة ما تتخذ قراراتها جماعیا و تکون ذات نزعة التبعیة. غالبیة البلدان في العصر الراهن في العالم من هذه الفئة.
الدبلوماسية الناشطة و غیر الناشطة تعني ان البلدان تتخذ قراراتها تمشیا مع رغباتها و اراداتها و وفقا لقوانین البلدان الاخری و تکون ذات نزعة استقلالیة. و بالطبع نستطیع ان نعرف الدبلوماسية الناشطة المستقلة علی وجوه اخری. تشکل الدبلوماسية الثوریة النوع المتمیز و الاکثر تقدما للدبلوماسیة الناشطة المستقلة. ان کل البلدان التي تلعب دورا رئیسیا في العالم تتمتع بشکل من اشکال ایدیولوجیة خاصة و تسیر علی وفق مناهجها الخاصة. علی سبیل المثال تسیر روسیا علی وفق هذا المنهج. و من ناحیة اخری تعتبر الولایات المتحدة اکثر ایدیولوجیة من البلدان الاخری في العالم ایضا و ان یرفض البعض هذه الفکرة داخل بلادهم خطأ. و هذه الفکرة التي ترتکز علی دعم الصهیونیة من قبل الولایات المتحدة تنبع من تمتع سلطاتها بهذه المیزة اي میزة الایدئولوجیة.
روسیا و الولایات المتحدة و فرنسا و البریطانیا کلها تسیر في ظل ایدئولوجیة واحدة. و جدیر بالذکر ان امناء الحفظ في مسالة السیاسة الخارجیة المرتکزة علی منهج الایدئولوجیة علیهم ان یتجنبوا عنصر المحافظة  و یتخذوا مواقف صریحة شفافة فیها .
ان النزعة الثوریة في الدبلوماسیة تجد مکانتها في انه لا یمکن في العلاقات الدولیة ان نعین لنا دورا بالمجاملة. اي لا تجاملنا البلدان بان تلعبوا انتم دورا في العراق او الخلیج الفارسي او تدخلوا في قضیة هامة کقضیة سوریا او تلعبوا دورا في ازمة ما.  بل علیکم انفسکم ان تعینوا دورکم علی الصعید الدولي. في هذه الایام تتوسل الولایات المتحدة لجمهوریة ایران الاسلامیة حتی تلعب دورا في قضایا سوریا او تتدخل في الیمن في ظل اطار ما. 
في ساحة العلاقات الدولیة لا یعطون احدا دورا الا ان تحظی البلدان بنفسها بمکانة و تلعب دورا. و في تلک الحالة فقط بامکانها ان تکون ذات تاثیر علی الآخرین وفقا لامکانیاتها.
في الاوضاع الراهنة ان النزعة الثوریة تعتبر من متطلبات لعب دور في العالم. لانه لا یمکن لعب دور باتخاذ دبلوماسیة غیر ناشطة غیر متحرکة في العالم. بلی ربما تمکن البلدان الکبری ان تدلی بمواقفها واضحة صریحة غیر مجاملة لبلد او تتحدث بقسوة رسمیا لکنها تتعامل في الحقیقة مع هذه المجموعة من البلدان باحترام فائق. و بعبارة اخری و في الاساس لا تقیم هذه البلدان اي وزن للبدان العدیمة الارادة و الضعیفة علی صعید العالم الخارجي. 

* علی رأیک هل یمکن التوافق بین النزعة الثوریة  و الدبلوماسیة في نفس الوقت؟
في الحقیقة لیس اي تناقض بین هاتین النزعتین. ان القیام بدور الدبلوماسية یعني توفیر برمجیات للوصول الی اهداف سیاسیة! و تلک الدبلوماسیة تحتاج الی دبلوماسیین و اسالیب و وسائل حتی تمهد الطریق لها لوصولها الی اهدافها و في الحقیقة هذه الآلات تعد بمثابة برمجیات للوصول الی هذه الاهداف. بامکانکم متابعة عملکم بکل قوة بالاستفادة من دبلوماسیة ذکیة مأخوذة من برمجیات قویة و في الوقت نفسه انصبوا الظروف الثوریة في تلک الطریق  نصب اعینکم ایضا . 
في الظروف الراهنة قد حققت جمهوریة ایران الاسلامیة انجازات جیدة علی صعید المنطقة و هذه الانجازات تعتمد علی قوتها العسکریة و الامنیة و الدفاعیة ثم الدبلوماسیة. و هذا الامر یعني لن یکون اي طائل تحت القدرة الدبلوماسیة دون الاستفادة من هذه الامکانیات. 
في الوقت الحاضر یوجد کثیر من البلدان التي تتمتع بدبلوماسیة قویة  لکن و نظرا لعدم تمتعها بسلطة مناسبة علی الصعید الداخلي لا تستطیع ان تحصل علی مکانة بین البلدان الاخری في الساحة الدولیة.
وفقا لما مرّ علیکم اجیب عن سؤالکم بنعم. اي ان الدبلوماسیة و النزعة الثوریة یمکن لهما ان یساعد بعضهما البعض الآخر . و بالمناسبة یمکن ان تدعم النزعة الثوریة الدبلوماسیة دعما قویا ایضا.

* علی رأیک هل یمکن ان نتراجع عن الالتزام بقیم الثورة الاسلامیة في الظروف الحساسة کظروف المفاوضة و الخ ؟
ابدا! یرید الامریکیون ان نتراجع عن الالتزام بقیمنا في الظروف القاسیة البتة. في هذا الخصوص بامکاننا ان نشیر الی مثال واضح و هو موضوع سلمان رشدي. نحن ما تراجعنا في هذه القضیة عن الالتزام بقیمنا و فتوی سماحة الامام الخمیني( رحمه الله) حتی وفقنا  ان نضطر الاروبیین الی التراجع الی الخلف و نلتزم بقیمنا. في الحقیقة علینا ان لا نتجنب في المفاوضات الالتزام بقیمنا. و ان تسامحوا فستهزمون. لانکم ان تسامحوا الطرف الآخر في الالتزام بقیمة یدرک الطرف الآخر انکم تسامحتم و تراجعتم الی الخلف و هو یضغط علیکم في الساحات الاخری. و ان تتمسکوا بقیمکم و لا تتهاونوا یدرک الطرف الآخر عدم استسلامکم امامه و بالتالي لا یستطیع ان یضغط علیکم في الساحات الاخری و حالفکم النجاح في الحقیقة.

* هل واجهت خلال السنوات الطویلة من نشاطاتک مأزقا حتی تجبر علی ان تتخذ قرارا مناقضا لمبادئ الثورة الاسلامیة؟
لا. انا واجهت مسألتین فقط. المسالة الاولی کانت ترتبط بقضیة سلمان رشدي و کنت انا من احد المفاوضین في الموضوع نفسه و نحن صمدنا ازاء مواقفنا بقوة. و ان قد هدتنا في ذلک الوقت توجیهات سماحة الامام الخمیني (رحمه الله) و ایضا زعیم الثورة الاسلامیة الاعلی (مد ظله العالي) الی طریق علمنا ان لا نتراجع عن اصرارنا علی حفظ قیمنا.
المسالة الثانیة ترجع الی وقت کنت اشتغل بصفة سفیر ایراني في باریس و طرحت مسالة الحجاب. نحن بذلنا جهودا کثیرة ازاء مسالة حجاب البنات الایرانیة في المدارس حتی حصلنا علی ما کنا نامله. حتی اضطررنا في ذلک الوقت باشتراء مدرسة باسم «السعدي» – هذه المدرسة لاتزال تقوم بوظائفها حتی الآن- للحیلولة دون دخول بناتنا الی المدارس الفرنسیة و بالتالي ازاحة الحجاب من قبل تلک المدارس. و شکرا لله یدخل الایرانیون و غیر الایرانیین من المسلمین هذه المدرسة الآن و یستفیدون من فضاءه التربوي و الثقافي.

* علی رأیک هل یمکن للدبلوماسیة الثوریة ان تلعب دورا علی صعید العلاقات الدولیة؟
بالطبع! في المرحلة الاولی تمکنوا بدبلوماسیة ثوریة قویة. و هذه الدبلوماسیة في الحقیقة تکون بعیدة عن الخشونة واساس الخطابات فیها یعتمد علی المنطق لا غیر. و ان تشکل النزعة الثوریة خلافا لاعتقاد بعض المتحیزین الجانب الآخر من عملة المنطق في الدبلوماسیة.
علینا ان نفرق بین هاتین المسالتین حتی لا یرتکب احد خطأ.  و بحسب ما صرح زعیم الثورة الاسلامیة الاعلی (مد ظله العالي) نحن نقصد انشاء علاقات معتدلة محترمة مع جمیع البلاد لکن في هذا الصدد من الضروري ان یصرح الطرف الآخر بمواقفه تصریحا واضحا ایضا.
تتعارض النزعة الثوریة مع الهراءات و الهتافات و التجهمات. ان النزعة الثوریة تعني الادلاء بالقیم ادلاءا صریحا و الالتزام الشدید بها في مواقف المفاوضة. هذه الدبلوماسیة تتمتع بمیزتین حسنتین: الاولی ان البلدان الصغیرة الضعیفة عبر هذا الطریق تقتدي بکم و تدرک طریق تسلم زمام الامور في بلدانها. و الثانیة تجبرون البلدان الکبیرة علی ان تتعامل باحتراما فائق معکم و تترک البطلجة و الجشع في مواقفها.

* کیف تقدر الوضع الحالي للبلد علی صعید سیاسته الخارجیة ؟
اعتقد باننا قد ادینا وظائفنا في بعض الاجزاء منها جیدا و في البعض الآخر غیر جید و هذا الجزء الاخیر یتطلب منا المزید من الاهتمام. علی رایی نحن قد ادینا وظائفنا في اجزاء لدینا میزة نسبیة قویة فیها جیدا لکن علی صعید علاقاتنا مع البلدان الاروبیة و الغربیة کنا لائقین بان نتعامل معهم تعاملا اقوی بکثیر و نستخدم ادبا لائقا بنا. علی کل نحن قد وفقنا في بعض الاجزاء و في البعض الآخر ما ادی امناء الحفظ  و صُناع القرار في حقل السیاسات الخارجیة وظائفهم جیدا بما فیه الکفایة.
 المصدر:‌ موقع البصیرة

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
mail logo
 برای لغو عضویت اینجا را کلیک کنید.
info@