صفحه نخست >>  عمومی >> گزارش
تاریخ انتشار : ۲۲ ارديبهشت ۱۳۹۸ - ۱۲:۳۵  ، 
شناسه خبر : ۳۱۴۸۰۵
پاي‭ ‬صحبت‌هاي‭ ‬دو‭ ‬جواني‭ ‬كه‭ ‬يك‭ ‬كارگاه‭ ‬نيمه‌صنعتي‭ ‬توليد‭ ‬عرقيات‭ ‬را‭ ‬رونق‭ ‬بخشيده‌اند
پایگاه بصیرت /   گروه اقتصادی/‬اكبر‭ ‬كريمي 

ايران‭ ‬با‭ ‬داشتن‭ ‬آب‭ ‬و‭ ‬هواي‭ ‬چهار‭ ‬فصل‭ ‬هم‭ ‬از‭ ‬انواع‭ ‬گياهان‭ ‬دارويي‭ ‬خودرو‭ ‬برخوردار‭ ‬است‭ ‬و‭ ‬هم‭ ‬امكان‭ ‬توليد‭ ‬گياهان‭ ‬دارويي‭ ‬به‭ ‬روش‭ ‬زراعت‭ ‬را‭ ‬دارد‭ ‬و‭ ‬هم‭ ‬در‭ ‬زمينه‭ ‬توليد‭ ‬گياهان‭ ‬دارويي‭ ‬و‭ ‬فراوري‭ ‬آن‭ ‬از‭ ‬ظرفيت‌هاي‭ ‬بالايي‭ ‬برخوردار‭ ‬است‭. ‬به‭ ‬همين‭ ‬دليل،‭ ‬امكان‭ ‬ايجاد‭ ‬هزاران‭ ‬شغل‭ ‬پايدار‭ ‬و‭ ‬خلق‭ ‬سرمايه‭ ‬قابل‭ ‬توجه‭ ‬تنها‭ ‬از‭ ‬قبل‭ ‬فراوري‭ ‬و‭ ‬صادرات‭ ‬محصولات‭ ‬گياهان‭ ‬دارويي‭ ‬براي‭ ‬كشور‭ ‬فراهم‭ ‬است‭.‬

توليد‭ ‬عرقيات‭ ‬يكي‭ ‬از‭ ‬شاخه‌هاي‭ ‬فراوري‭ ‬گياهان‭ ‬دارويي‭ ‬به‭ ‬شمار‭ ‬مي‌رود‭ ‬كه‭ ‬كاشان‭ ‬با‭ ‬داشتن‭ ‬حدود‭ ‬40‭ ‬هزار‭ ‬واحد‭ ‬كارگاهي‭ ‬بزرگ‭ ‬و‭ ‬كوچك،‭ ‬قطب‭ ‬اين‭ ‬حرفه‭ ‬در‭ ‬كشور‭ ‬به‭ ‬شمار‭ ‬مي‌رود‭. ‬در‭ ‬اين‭ ‬شماره‭ ‬هفته‌نامه‭ ‬به‭ ‬يكي‭ ‬از‭ ‬اين‭ ‬كارگاه‭ ‬ها‭ ‬سري‭ ‬زديم‭ ‬تا‭ ‬از‭ ‬وضعيت‭ ‬آن‭ ‬اطلاعات‭ ‬بيشتري‭ ‬كسب‭ ‬كنيم‭.‬

از‭ ‬توليد‭ ‬200‭ ‬ليتر

‭ ‬تا‭ ‬100‭ ‬تن‭ ‬عرقيات‭ ‬گياهي‭ ‬در‭ ‬سال

سيدمحسن‭ ‬و‭ ‬سيدمحمد‭ ‬ميرحسيني‭ ‬دو‭ ‬جوان‭ ‬35‭ ‬و‭ ‬29‭ ‬ساله‭ ‬و‭ ‬صاحب‭ ‬يكي‭ ‬از‭ ‬كارگاه‌هاي‭ ‬نيمه‌صنعتي‭ ‬توليد‭ ‬عرقيات‭ ‬در‭ ‬كاشان‭ ‬هستند‭.‬

توليد‭ ‬100‭ ‬تن‭ ‬انواع‭ ‬عرقيات‭ ‬ظرفيت‭ ‬ساليانه‭ ‬كارگاه‭ ‬اين‭ ‬دو‭ ‬جوان‭ ‬است‭. ‬اين‭ ‬ميزان‭ ‬توليد‭ ‬محصول‭ ‬در‭ ‬حالي‭ ‬است‭ ‬كه‭ ‬اين‭ ‬دو‭ ‬برادر‭ ‬10‭ ‬سال‭ ‬پيش‭ ‬كه‭ ‬به‭ ‬اين‭ ‬كار‭ ‬دست‭ ‬زدند،‭ ‬ساليانه‭ ‬كمتر‭ ‬از‭ ‬200‭ ‬ليتر‭ ‬عرقيات‭ ‬توليد‭ ‬مي‌كردند‭. ‬

سيدمحسن‭ ‬درباره‭ ‬علت‭ ‬انتخاب‭ ‬چنين‭ ‬شغلي‭ ‬مي‌گويد‭: ‬‮«‬ما‭ ‬10‭ ‬سال‭ ‬پيش‭ ‬نه‭ ‬شاغل‭ ‬بوديم‭ ‬و‭ ‬نه‭ ‬سرمايه‭ ‬مناسبي‭ ‬براي‭ ‬ايجاد‭ ‬كسب‭ ‬و‭ ‬كار‭ ‬داشتيم‭. ‬به‭ ‬دليل‭ ‬وجود‭ ‬زمينه‭ ‬اين‭ ‬فعاليت‭ ‬در‭ ‬كاشان،‭ ‬ما‭ ‬آن‭ ‬را‭ ‬با‭ ‬سرمايه‭ ‬اوليه‭ ‬3‭ ‬ميليون‭ ‬تومان‭ ‬در‭ ‬حياط‭ ‬منزل‭ ‬پدري‭ ‬شروع‭ ‬كرديم‭ ‬تا‭ ‬در‭ ‬ادامه‭ ‬بتوانيم‭ ‬با‭ ‬گرفتن‭ ‬تسهيلات‭ ‬مشاغل‭ ‬خانگي‭ ‬كارمان‭ ‬را‭ ‬توسعه‭ ‬دهيم؛‭ ‬ولي‭ ‬خب‭ ‬نتوانستيم‭ ‬تسهيلات‭ ‬بگيريم‭ ‬و‭ ‬تنها‭ ‬به‭ ‬واسطه‭ ‬علاقه‌اي‭ ‬كه‭ ‬به‭ ‬اين‭ ‬كار‭ ‬پيدا‭ ‬كرده‭ ‬بوديم،‭ ‬مجوز‭ ‬توليد‭ ‬عرقيات‭ ‬گياهي‭ ‬را‭ ‬گرفتيم‭ ‬و‭ ‬با‭ ‬همه‭ ‬سختي‌هايي‭ ‬كه‭ ‬پيش‭ ‬روي‌مان‭ ‬بود،‭ ‬كار‭ ‬را‭ ‬ادامه‭ ‬داديم‭. ‬الآن‭ ‬هم‭ ‬اگر‭ ‬كسي‭ ‬فضاي‭ ‬كار‭ ‬داشته‭ ‬باشد،‭ ‬با‭ ‬هزينه‭ ‬كمتر‭ ‬از‭ ‬10‭ ‬ميليون‭ ‬تومان‭ ‬مي‌تواند‭ ‬كارگاه‭ ‬عرقيات‌گيري‭ ‬كوچك‭ ‬بزند‭.‬‮»‬

سيدمحمد‭ ‬هم‭ ‬مي‌گويد‭: ‬‮«‬معمولاً‭ ‬همه‭ ‬ساعات‭ ‬روز‭ ‬را‭ ‬در‭ ‬كارگاه‭ ‬سپري‭ ‬مي‌كنيم‭ ‬و‭ ‬حتي‭ ‬اگر‭ ‬در‭ ‬برخي‭ ‬ايام‭ ‬سال‭ ‬توليد‭ ‬نيز‭ ‬نداشته‭ ‬باشيم،‭ ‬باز‭ ‬هم‭ ‬صبح‭ ‬اول‭ ‬وقت‭ ‬به‭ ‬كارگاه‌مان‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬حياط‭ ‬پدري‭ ‬است،‭ ‬مي‌رويم‭ ‬و‭ ‬تا‭ ‬آخر‭ ‬شب‭ ‬در‭ ‬كارگاه‭ ‬مشغول‭ ‬كار‭ ‬هستيم‭.‬‮»‬

تلاش‭ ‬و‭ ‬كوشش‭ ‬اين‭ ‬دو‭ ‬برادر‭ ‬سبب‭ ‬شده‭ ‬است‭ ‬كاري‭ ‬كه‭ ‬با‭ ‬دو‭ ‬ديگ‭ ‬سنتي‭ ‬100‭ ‬كيلويي‭ ‬شروع‭ ‬شده‭ ‬بود،‭ ‬اكنون‭ ‬به‭ ‬دو‭ ‬ديگ‭ ‬نيمه‌صنعتي‭ ‬يك‭ ‬تني‭ ‬گسترش‭ ‬يابد‭ ‬و‭ ‬با‭ ‬توسعه‭ ‬كارگاه‌شان‭ ‬براي‭ ‬سه‭ ‬نفر‭ ‬ديگر‭ ‬نيز‭ ‬شغل‭ ‬مستقيم‭ ‬ايجاد‭ ‬شود‭.‬

چگونه‭ ‬كار‭ ‬را‭ ‬ياد‭ ‬گرفتيد؟

سيدمحسن‭ ‬مي‌گويد‭: ‬‮«‬ابتداي‭ ‬ورودمان‭ ‬به‭ ‬اين‭ ‬حرفه،‭ ‬هم‭ ‬تجربه‭ ‬كافي‭ ‬نداشتيم‭ ‬و‭ ‬هم‭ ‬نمي‌دانستيم‭ ‬توليدات‌مان‭ ‬را‭ ‬چطوري‭ ‬بفروشيم،‭ ‬به‭ ‬همين‭ ‬دليل‭ ‬حدود‭ ‬سه‭ ‬سال‭ ‬براي‭ ‬يكي‭ ‬از‭ ‬فعالان‭ ‬مشهور‭ ‬كاشان‭ ‬عرقيات‭ ‬گياهي‭ ‬توليد‭ ‬كرديم‭ ‬و‭ ‬به‭ ‬اصطلاح‭ ‬شاگردي‭ ‬كرديم‭ ‬تا‭ ‬چم‭ ‬و‭ ‬خم‭ ‬كار‭ ‬را‭ ‬ياد‭ ‬گرفتيم‭ ‬و‭ ‬توانستيم‭ ‬به‭ ‬صورت‭ ‬مستقل‭ ‬كار‭ ‬كنيم‭.‬‮»‬

عرقيات‭ ‬گلاب،‭ ‬نعنا،‭ ‬بيدمشك،‭ ‬كاسني‭ ‬و‭ ‬شاه‭ ‬تره،‭ ‬يونجه،‭ ‬شويد،‭ ‬آويشن،‭ ‬زنيان،‭ ‬رازيانه‭ ‬و‭... ‬كه‭ ‬بيش‭ ‬از‭ ‬100‭ ‬نوع‭ ‬گياه‭ ‬دارويي‭ ‬را‭ ‬شامل‭ ‬مي‌شود،‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬كارگاه‭ ‬توليد‭ ‬مي‌شود‭.‬

وي‌‭ ‬مي‌افزايد‭: ‬‮«‬شغل‭ ‬عرقيات‌گيري‭ ‬اصولاً‭ ‬يك‭ ‬شغل‭ ‬فصلي‭ ‬محسوب‭ ‬مي‌شود‭ ‬و‭ ‬بيشترين‭ ‬فعاليت‭ ‬در‭ ‬آن‭ ‬مربوط‭ ‬به‭ ‬دو‭ ‬فصل‭ ‬بهار‭ ‬و‭ ‬تابستان‭ ‬مي‌شود‭. ‬ما‭ ‬از‭ ‬روزهاي‭ ‬اوليه‭ ‬عيد‭ ‬نوروز‭ ‬كارمان‭ ‬را‭ ‬با‭ ‬توليد‭ ‬عرق‭ ‬بيدمشك‭ ‬شروع‭ ‬مي‌كنيم‭ ‬و‭ ‬در‭ ‬فاصله‭ ‬يك‭ ‬ماه‭ ‬فروردين‭ ‬كه‭ ‬گل‭ ‬بيدمشك‭ ‬وجود‭ ‬دارد،‭ ‬ما‭ ‬بايد‭ ‬براي‭ ‬فروش‭ ‬كل‭ ‬سال‭ ‬عرق‭ ‬بيدمشك‭ ‬توليد‭ ‬كنيم،‭ ‬بعد‭ ‬از‭ ‬بيدمشك‭ ‬گل‭ ‬محمدي‭ ‬مي‌رويد‭ ‬و‭ ‬ما‭ ‬در‭ ‬فرصت‭ ‬دو‭ ‬ماه‭ ‬بايد‭ ‬به‭ ‬اندازه‭ ‬فروش‭ ‬يك‭ ‬سال‌مان‭ ‬گلاب‭ ‬توليد‭ ‬كنيم‭. ‬بقيه‭ ‬ماه‌هاي‭ ‬بهار‭ ‬و‭ ‬تابستان‭ ‬تقريباً‭ ‬همين‭ ‬‌گونه‭ ‬است‭ ‬و‭ ‬هر‭ ‬ماهي‭ ‬مختص‭ ‬روييدن‭ ‬يك‭ ‬يا‭ ‬چند‭ ‬گياه‭ ‬دارويي‭ ‬در‭ ‬كشور‭ ‬است‭ ‬كه‭ ‬بايد‭ ‬عرق‌گيري‭ ‬از‭ ‬آنها‭ ‬در‭ ‬همان‭ ‬ماه‭ ‬و‭ ‬با‭ ‬توان‭ ‬چند‭ ‬برابري‭ ‬صورت‭ ‬گيرد‭ ‬تا‭ ‬براي‭ ‬كل‭ ‬سال‭ ‬موجودي‭ ‬داشته‭ ‬باشيم‭.‬‮»‬

اين‭ ‬كارگاه‭ ‬در‭ ‬فصول‭ ‬سرد‭ ‬سال‭ ‬نيز‭ ‬تعطيل‭ ‬نمي‌شود‭ ‬و‭ ‬برادران‭ ‬ميرحسيني‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬ايام‭ ‬مشغول‭ ‬عرق‌گيري‭ ‬از‭ ‬گياهان‭ ‬دارويي‭ ‬خشك،‭ ‬مانند‭ ‬هل،‭ ‬دارچين‭ ‬و‭ ‬زنيان‭ ‬مي‌شوند‭.‬

كاشان‭ ‬مهد‭ ‬توليد‭ ‬گل‭ ‬محمدي‭ ‬است‭ ‬و‭ ‬گلاب‌گيري‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬شهرستان‭ ‬نيز‭ ‬با‭ ‬استفاده‭ ‬از‭ ‬همين‭ ‬گل‌ها‭ ‬انجام‭ ‬مي‌شود؛‭ ‬ولي‭ ‬براي‭ ‬توليد‭ ‬ساير‭ ‬عرقيات،‭ ‬گياهان‭ ‬‌تر‭ ‬و‭ ‬خشك‭ ‬مختلف‭ ‬از‭ ‬جاي‭ ‬جاي‭ ‬كشور‭ ‬و‭ ‬در‭ ‬فصول‭ ‬مختلف‭ ‬سال‭ ‬به‭ ‬اين‭ ‬شهرستان‭ ‬آورده‭ ‬مي‌شود‭ ‬و‭ ‬فراوري‭ ‬روي‭ ‬آنها‭ ‬صورت‭ ‬مي‌گيرد‭.‬

توجه‭ ‬به‭ ‬كيفيت‭ ‬بالا‭ ‬و‭ ‬سود‭ ‬پايين

اين‭ ‬دو‭ ‬برادر‭ ‬همه‭ ‬موفقيت‌شان‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬حرفه‭ ‬را‭ ‬تنها‭ ‬در‭ ‬كسب‭ ‬تجربه‭ ‬و‭ ‬شناخت‭ ‬بازار‭ ‬عرقيات‭ ‬نمي‌دانند؛‭ ‬چون‭ ‬به‭ ‬اعتقاد‭ ‬آنها‭ ‬اين‭ ‬مسائل‭ ‬از‭ ‬الزامات‭ ‬هر‭ ‬فعاليتي‭ ‬محسوب‭ ‬مي‌شود؛‭ ‬بلكه‭ ‬آنها‭ ‬علت‭ ‬موفقيت‌شان‭ ‬را‭ ‬در‭ ‬سود‭ ‬كم‭ ‬و‭ ‬كيفيت‭ ‬يافته‌اند‭. ‬سيدمحسن‭ ‬كه‭ ‬خود‭ ‬درس‭ ‬طلبگي‭ ‬مي‌خواند،‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬باره‭ ‬نصيحتي‭ ‬از‭ ‬مولا‭ ‬علي‭(‬ع‭) ‬به‭ ‬شخصي‭ ‬كه‭ ‬مي‌گفت‭ ‬كاسبي‌ام‭ ‬خراب‭ ‬است،‭ ‬روايت‭ ‬مي‌كند‭ ‬كه‭ ‬اميرالمؤمنين‭ ‬به‭ ‬اين‭ ‬شخص‭ ‬مي‌فرمايند‭ ‬سود‭ ‬فروشت‭ ‬را‭ ‬كم‭ ‬كن،‭ ‬آن‭ ‬فرد‭ ‬بعد‭ ‬از‭ ‬مدتي‭ ‬مجدداً‭ ‬پيش‭ ‬حضرت‭ ‬مي‌آيد‭ ‬و‭ ‬اعلام‭ ‬مي‌كند‭ ‬كاسبي‌ام‭ ‬بهتر‭ ‬شده‭ ‬است،‭ ‬مولا‭ ‬مجدداً‭ ‬به‭ ‬او‭ ‬توصيه‭ ‬مي‌كند‭ ‬اگر‭ ‬مي‌خواهي‭ ‬كاسبي‌ات‭ ‬بهتر‭ ‬از‭ ‬اين‭ ‬بشود،‭ ‬باز‭ ‬هم‭ ‬سود‭ ‬حاصل‭ ‬از‭ ‬فروشت‭ ‬را‭ ‬كمتر‭ ‬كن‭.‬

اين‭ ‬دو‭ ‬سيدجوان‭ ‬به‭ ‬اين‭ ‬كلام‭ ‬مولا‭ ‬اعتقاد‭ ‬قلبي‭ ‬دارند‭ ‬و‭ ‬محصولات‌شان‭ ‬را‭ ‬با‭ ‬كم‌ترين‭ ‬سود‭ ‬به‭ ‬دست‭ ‬مشتري‭ ‬مي‌رسانند‭. ‬همين‭ ‬رويه‭ ‬چند‭ ‬ساله‭ ‬موجب‭ ‬شده‭ ‬است‭ ‬محصول‭ ‬آنها‭ ‬به‭ ‬محض‭ ‬توليد‭ ‬به‭ ‬فروش‭ ‬برود‭ ‬و‭ ‬به‭ ‬هر‭ ‬ميزاني‭ ‬كه‭ ‬توليد‭ ‬داشته‭ ‬باشند،‭ ‬مشتري‭ ‬براي‭ ‬خريد‭ ‬آن‭ ‬حاضر‭ ‬باشد‭. ‬آنها‭ ‬در‭ ‬كنار‭ ‬پايين‭ ‬نگه‭ ‬داشتن‭ ‬قيمت‌ها،‭ ‬توجه‭ ‬زيادي‭ ‬نيز‭ ‬به‭ ‬كيفيت‭ ‬محصول‭ ‬دارند‭ ‬تا‭ ‬بتوانند‭ ‬رضايت‭ ‬مشتري‭ ‬را‭ ‬در‭ ‬هر‭ ‬دو‭ ‬حوزه‭ ‬جلب‭ ‬كنند‭.‬

نام:
ایمیل:
* نظر:
پربحث ترین عناوین
پرطرفدارترین عناوین
ارسال خبرنامه
برای عضویت در خبرنامه سایت ایمیل خود را وارد نمایید.
نشریات