تاریخ انتشار : ۱۶ تير ۱۳۹۸ - ۰۹:۴۷  ، 
شناسه خبر : ۳۱۵۸۴۸
پایگاه بصیرت / فتح‌الله‭ ‬پريشان
كمتر‭ ‬از‭ ‬هشت‭ ‬ماه‭ ‬به‭ ‬انتخابات‭ ‬يازدهمين‭ ‬دوره‭ ‬مجلس‭ ‬شوراي‭ ‬اسلامي‭ ‬باقي‭ ‬مانده‭ ‬است‭. ‬تحرك‭ ‬انتخاباتي‭ ‬در‭ ‬رده‌هاي‭ ‬پاييني‭ ‬و‭ ‬مياني‭ ‬حزبي‭ ‬از‭ ‬مدت‌ها‭ ‬پيش‭ ‬آغاز‭ ‬شده‭ ‬و‭ ‬به‭ ‬تدريج‭ ‬وارد‭ ‬فضاي‭ ‬جدي‌تر‭ ‬جلسات‭ ‬جرياني‭ ‬در‭ ‬ميان‭ ‬بزرگان‭ ‬مؤسس‭ ‬و‭ ‬مؤثر‭ ‬احزاب‭ ‬و‭ ‬گروه‌هاي‭ ‬سياسي‭ ‬مي‌شود‭ ‬كه‭ ‬معمولاً‭ ‬براي‭ ‬اصل‭ ‬حضور‭ ‬در‭ ‬انتخابات‭ ‬و‭ ‬نحوه‭ ‬آن،‭ ‬برآورد‭ ‬وضعيت‭ ‬اردوگاه‌هاي‭ ‬انتخاباتي‭ ‬خودي‭ ‬و‭ ‬رقيب‭ ‬و‭ ‬به‭ ‬تبع‭ ‬آن‭ ‬بازبيني‭ ‬سناريوهاي‭ ‬مختلف‭ ‬رفقا‭ ‬و‭ ‬رقباي‭ ‬سياسي‭ ‬و‭ ‬بازانديشي‭ ‬در‭ ‬كم‭ ‬و‭ ‬كيف‭ ‬ائتلاف‌ها‭ ‬و‭... ‬در‭ ‬اين‭ ‬جلسات‭ ‬تصميم‌سازي‭ ‬و‭ ‬تصميم‌گيري‭ ‬مي‌شود‭. ‬مخالفت‭ ‬‮«‬بهزاد‭ ‬نبوي‮»‬‭ ‬با‭ ‬ايده‭ ‬‮«‬مشاركت‭ ‬مشروط‭ ‬در‭ ‬انتخابات‮»‬‭ ‬‮«‬حجاريان‮»‬‭ ‬در‭ ‬جبهه‭ ‬اصلاحات‭ ‬و‭ ‬مخالفت‭ ‬تلويحي‭ ‬‮«‬حداد‭ ‬عادل‮»‬‭ ‬با‭ ‬ايده‭ ‬نواصولگرايي‭ ‬و‭ ‬نقش‌آفريني‭ ‬جوانانه‭ ‬به‭ ‬سياق‭ ‬دعوت‭ ‬‮«‬قاليباف‮»‬‭ ‬در‭ ‬اردوگاه‭ ‬اصولگرايي،‭ ‬دو‭ ‬كد‭ ‬و‭ ‬عنوان‭ ‬خبري‭ ‬بود‭ ‬كه‭ ‬هفته‭ ‬گذشته‭ ‬در‭ ‬رسانه‌ها‭ ‬بازتاب‭ ‬پيدا‭ ‬كرد‭ ‬و‭ ‬نمايي‭ ‬از‭ ‬اقدامات‭ ‬انتخاباتي‭ ‬در‭ ‬لايه‌هاي‭ ‬زيرين‭ ‬و‭ ‬رويين‭ ‬جريان‌ها‭ ‬و‭ ‬گروه‌هاي‭ ‬سياسي‭ ‬را‭ ‬نشان‭ ‬داد‭. ‬
اما‭ ‬پرسش‭ ‬اين‭ ‬است‭ ‬كه‭ ‬با‭ ‬توجه‭ ‬به‭ ‬مدت‭ ‬زمان‭ ‬باقيمانده‭ ‬تا‭ ‬انتخابات‭ ‬و‭ ‬اينكه‭ ‬جاي‭ ‬چنين‭ ‬مباحثي‭ ‬در‭ ‬اتاق‭ ‬فكرهاي‭ ‬حزبي‭ ‬و‭ ‬جرياني‭ ‬براي‭ ‬پخته‭ ‬كردن‭ ‬اين‭ ‬مباحث‭ ‬است،‭ ‬با‭ ‬چه‭ ‬هدفي‭ ‬اين‭ ‬موضوعات‭ ‬طرح‭ ‬و‭ ‬به‭ ‬عرصه‭ ‬عمومي‭ ‬كشانده‭ ‬مي‌شوند؟‭ ‬چرا‭ ‬عده‌اي‭ ‬همواره‭ ‬در‭ ‬آستانه‭ ‬هر‭ ‬انتخاباتي‭ ‬بازي‭ ‬تحريم‭ ‬مشاركت،‭ ‬مشاركت‭ ‬مشروط‭ ‬يا‭ ‬رأي‭ ‬سفيد‭ ‬و‭... ‬را‭ ‬طرح‭ ‬مي‌كنند؟‭ ‬
اين‭ ‬موضوع‭ ‬در‭ ‬وهله‭ ‬اول‭ ‬به‭ ‬اهميت‭ ‬انتخابات‭ ‬در‭ ‬جمهوري‭ ‬اسلامي‭ ‬مربوط‭ ‬مي‌شود‭. ‬همه‭ ‬گروه‌ها‭ ‬و‭ ‬افراد‭ ‬با‭ ‬هر‭ ‬سليقه‭ ‬و‭ ‬ذائقه‭ ‬سياسي‭ ‬در‭ ‬طول‭ ‬اين‭ ‬چهار‭ ‬دهه‭ ‬از‭ ‬انقلاب‭ ‬اسلامي‭ ‬و‭ ‬با‭ ‬تجربه‭ ‬برگزاري‭ ‬بيش‭ ‬از‭ ‬40‭ ‬انتخابات،‭ ‬به‭ ‬اين‭ ‬ادراك‭ ‬و‭ ‬فهم‭ ‬از‭ ‬رفتار‭ ‬سياسي‭ ‬و‭ ‬سلوك‭ ‬انتخاباتي‭ ‬در‭ ‬جمهوري‭ ‬اسلامي‭ ‬ايران‭ ‬رسيده‌اند‭ ‬كه‭ ‬انتخابات‭ ‬در‭ ‬ايران‭ ‬تنها‭ ‬راه‭ ‬درست‭ ‬و‭ ‬مسالمت‌آميز‭ ‬و‭ ‬البته‭ ‬مردمي‌ترين‭ ‬شيوه‭ ‬انتقال‭ ‬قدرت‭ ‬و‭ ‬امن‌ترين‭ ‬راه‭ ‬براي‭ ‬تلاش‭ ‬به‭ ‬قصد‭ ‬اصلاح‭ ‬و‭ ‬تصحيح‭ ‬روش‭ ‬حكمراني‭ ‬است‭ ‬و‭ ‬انصافاً‭ ‬نظام‭ ‬اسلامي‭ ‬امين‭ ‬چيزي‭ ‬است‭ ‬كه‭ ‬از‭ ‬صندوق‌هاي‭ ‬انتخابات‭ ‬مردمي‭ ‬بيرون‭ ‬مي‌آيد‭. ‬در‭ ‬واقع،‭ ‬در‭ ‬لايه‌هايي‭ ‬از‭ ‬گروه‌هاي‭ ‬سياسي‭ ‬به‭ ‬ظاهر‭ ‬منتقد‭ ‬نظام‭ ‬و‭ ‬متمايل‭ ‬به‭ ‬غرب‭ ‬نيز‭ ‬مختصات‭ ‬منحصربه‌فرد‭ ‬مردم‌سالاري‭ ‬ديني‭ ‬باور‭ ‬شده‭ ‬است؛‭ ‬البته‭ ‬برخي‭ ‬در‭ ‬بطن‭ ‬اين‭ ‬نكته‭ ‬درست،‭ ‬مطالبه‭ ‬غلطي‭ ‬نيز‭ ‬براي‭ ‬تغيير‭ ‬اساسي‭ ‬نظام‭ ‬سياسي‭ ‬در‭ ‬اثر‭ ‬القائات‭ ‬نظام‭ ‬سلطه‭ ‬در‭ ‬برخي‭ ‬برهه‌هاي‭ ‬انقلاب‭ ‬مانند‭ ‬انتخابات‭ ‬دوره‭ ‬دهم‭ ‬رياست‌جمهوري‭ ‬در‭ ‬سال‭ ‬1388‭ ‬داشته‌اند‭ ‬كه‭ ‬با‭ ‬هوشمندي‭ ‬مردم‭ ‬و‭ ‬رهبري‭ ‬سر‭ ‬مطالبات‭ ‬آنها‭ ‬به‭ ‬صخره‭ ‬محكم‭ ‬انقلاب‭ ‬و‭ ‬نظام‭ ‬اسلامي‭ ‬خورده‭ ‬و‭ ‬گاهي‭ ‬براي‭ ‬بزرگ‭ ‬كردن‭ ‬سهم‭ ‬خود‭ ‬از‭ ‬كيك‭ ‬قدرت‭ ‬جرياني،‭ ‬به‭ ‬ترفندهايي‭ ‬مانند‭ ‬مشاركت‭ ‬مشروط‭ ‬متوسل‭ ‬شدند‭. ‬
تأثيرگذار‭ ‬بودن‭ ‬مردم‭ ‬در‭ ‬انتخابات‭ ‬نكته‭ ‬مهم‭ ‬ديگري‭ ‬است‭ ‬كه‭ ‬مدنظر‭ ‬گروه‌هاي‭ ‬سياسي‭ ‬قرار‭ ‬دارد‭. ‬جريان‌ها‭ ‬و‭ ‬گروه‌هاي‭ ‬سياسي‭ ‬با‭ ‬طرح‭ ‬اين‭ ‬مسائل‭ ‬به‭ ‬دنبال‭ ‬يارگيري‭ ‬از‭ ‬ميان‭ ‬مردم،‭ ‬نخبگان‭ ‬و‭ ‬حتي‭ ‬مسئولان‭ ‬براي‭ ‬انتخابات‭ ‬پيش‭ ‬رو‭ ‬به‭ ‬نفع‭ ‬خود‭ ‬هستند؛‭ ‬در‭ ‬حالي‭ ‬كه‭ ‬نكته‭ ‬مهمي‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬قبيل‭ ‬مباحث‭ ‬از‭ ‬ديد‭ ‬آنها‭ ‬پنهان‭ ‬مي‌ماند،‭ ‬نظر‭ ‬واقعي‭ ‬مردم‭ ‬و‭ ‬مطالبه‭ ‬آنها‭ ‬از‭ ‬كساني‭ ‬است‭ ‬كه‭ ‬مي‌خواهند‭ ‬خود‭ ‬را‭ ‬در‭ ‬معرض‭ ‬انتخاب‭ ‬مردم‭ ‬بگذارند‭. ‬آنچه‭ ‬براي‭ ‬مردم‭ ‬مهم‭ ‬است،‭ ‬كارآمدي‭ ‬و‭ ‬داشتن‭ ‬برنامه‭ ‬راهگشا‭ ‬براي‭ ‬برون‌رفت‭ ‬كشور‭ ‬از‭ ‬اين‭ ‬وضعيت‭ ‬اقتصادي‭ ‬و‭ ‬شرايط‭ ‬خطيري‭ ‬است‭ ‬كه‭ ‬تحريم‌هاي‭ ‬ناجوانمردانه‭ ‬از‭ ‬بيرون‭ ‬و‭ ‬پاره‌اي‭ ‬ضعف‭ ‬و‭ ‬سوء‌مديريت‌ها‭ ‬در‭ ‬داخل‭ ‬رقم‭ ‬زده‭ ‬است؛‭ ‬ضمن‭ ‬اينكه‭ ‬مردم‭ ‬همچنان‭ ‬به‭ ‬اصل‭ ‬حضور‭ ‬در‭ ‬پاي‭ ‬صندوق‌هاي‭ ‬انتخابات‭ ‬اعتقاد‭ ‬دارند‭ ‬و‭ ‬آن‭ ‬را‭ ‬براي‭ ‬حفظ،‭ ‬تقويت‭ ‬و‭ ‬افزايش‭ ‬امنيت‭ ‬ملي‭ ‬خود‭ ‬ضروري‭ ‬مي‌دانند‭.‬
برچسب اخبار
نام:
ایمیل:
* نظر:
ارسال خبرنامه
برای عضویت در خبرنامه سایت ایمیل خود را وارد نمایید.
نشریات