صفحه نخست >>  عمومی >> آخرین اخبار
تاریخ انتشار : ۲۲ ارديبهشت ۱۳۹۸ - ۱۱:۵۶  ، 
شناسه خبر : ۳۱۴۸۰۲
پایگاه بصیرت / ‬غلامعلي‭ ‬مصطفوي‭

‬پس‭ ‬از‭ ‬بحران‭ ‬سقوط‭ ‬هواپيماي‭ ‬روسي‭ ‬در‭ ‬سال‭ ‬2015‭ ‬در‭ ‬سوريه،‭ ‬دو‭ ‬كشور‭ ‬تركيه‭ ‬و‭ ‬روسيه‭ ‬به‭ ‬دنبال‭ ‬ترميم‭ ‬آسيب‌هاي‭ ‬وارده‭ ‬بر‭ ‬روابط‭ ‬دوجانبه‭ ‬بوده‭ ‬و‭ ‬قدم‌هاي‭ ‬بسياري‭ ‬هم‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬زمينه‭ ‬برداشتند‭. ‬برقراري‭ ‬حدود‭ ‬20‭ ‬تماس‭ ‬تلفني‭ ‬رجب‌طيب‭ ‬اردوغان،‭ ‬رئيس‌جمهور‭ ‬تركيه‭ ‬و‭ ‬ولاديمير‭ ‬پوتين،‭ ‬رئيس‌جمهور‭ ‬روسيه‭ ‬با‭ ‬يكديگر،‭ ‬نشان‌دهنده‭ ‬توجه‭ ‬و‭ ‬اهميت‭ ‬دو‭ ‬رئيس‭ ‬جمهور‭ ‬بر‭ ‬گسترش‭ ‬روابط‭ ‬و‭ ‬حل‭ ‬اختلافات‭ ‬موجود‭ ‬است‭. ‬مهم‌ترين‭ ‬صحنه‭ ‬درگيري‭ ‬دو‭ ‬كشور‭ ‬در‭ ‬دوران‭ ‬حاكميت‭ ‬حزب‭ ‬عدالت‭ ‬و‭ ‬توسعه‭ ‬در‭ ‬تركيه،‭ ‬بحران‭ ‬سوريه‭ ‬بود‭. ‬شروع‭ ‬مذاكرات‭ ‬سه‌جانبه‭ ‬آستانه‭ ‬در‭ ‬زمينه‭ ‬بحران‭ ‬سوريه،‭ ‬نقطة‭ ‬عطفي‭ ‬در‭ ‬حل‭ ‬اختلافات‭ ‬و‭ ‬همكاري‭ ‬تركيه‭ ‬و‭ ‬روسيه‭ ‬در‭ ‬مسئله‭ ‬سوريه‭ ‬محسوب‭ ‬مي‌شود‭.‬

موضوع‭ ‬ديگري‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬روند‭ ‬رو‭ ‬به‭ ‬رشد‭ ‬روابط‭ ‬دو‭ ‬كشور‭ ‬دخيل‭ ‬است،‭ ‬كودتاي‭ ‬15‭ ‬جولاي‭ ‬2016‭ ‬در‭ ‬تركيه‭ ‬بود‭. ‬بنا‭ ‬به‭ ‬اظهارات‭ ‬مقامات‭ ‬تركيه،‭ ‬اين‭ ‬كودتا‭ ‬به‭ ‬دست‭ ‬جريان‭ ‬گولن‭ ‬با‭ ‬حمايت‭ ‬و‭ ‬پشتيباني‭ ‬آمريكا‭ ‬صورت‭ ‬گرفته‭ ‬است‭. ‬يك‭ ‬روز‭ ‬پيش‭ ‬از‭ ‬كودتا‭ ‬عناصر‭ ‬اطلاعاتي‭ ‬آمريكا‭ ‬در‭ ‬برخي‭ ‬از‭ ‬پايگاه‌هاي‭ ‬ناتو،‭ ‬از‭ ‬جمله‭ ‬اينجرليك‭ ‬حضور‭ ‬يافتند‭. ‬اين‭ ‬كودتا‭ ‬نه‭ ‬تنها‭ ‬از‭ ‬بعد‭ ‬سياسي‭ ‬روابط‭ ‬تركيه‭ ‬و‭ ‬آمريكا‭ ‬را‭ ‬تحت‭ ‬تأثير‭ ‬قرار‭ ‬داد،‭ ‬بلكه‭ ‬افكار‭ ‬عمومي‭ ‬تركيه‭ ‬را‭ ‬هم‭ ‬به‭ ‬سمت‭ ‬ضديت‭ ‬با‭ ‬ايالات‭ ‬متحده‭ ‬و‭ ‬همراهي‭ ‬با‭ ‬روسيه‭ ‬سوق‭ ‬داد‭.‬

مسئله‭ ‬ديگري‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬نزديكي‭ ‬روابط‭ ‬تركيه‭ ‬و‭ ‬روسيه‭ ‬نقش‭ ‬مهمي‭ ‬دارد،‭ ‬موشك‌هاي‭ ‬اس‭ ‬400‭ ‬روسي‭ ‬و‭ ‬فروش‭ ‬آن‭ ‬به‭ ‬تركيه‭ ‬است‭. ‬اين‭ ‬اقدام‭ ‬تركيه‭ ‬افزون‭ ‬بر‭ ‬بعد‭ ‬امنيتي‭ ‬و‭ ‬دفاعي،‭ ‬بعد‭ ‬سياسي‭ ‬هم‭ ‬دارد‭. ‬اردوغان‭ ‬از‭ ‬ابتداي‭ ‬سال‭ ‬2019‭ ‬تا‭ ‬كنون‭ ‬سه‭ ‬سفر‭ ‬مهم‭ ‬به‭ ‬روسيه‭ ‬داشته‭ ‬است‭. ‬با‭ ‬وجود‭ ‬موضوعات‭ ‬مختلف‭ ‬در‭ ‬روابط‭ ‬دو‭ ‬كشور،‭ ‬آنچه‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬سفرها‭ ‬بيشتر‭ ‬به‭ ‬آن‭ ‬توجه‭ ‬شده‭ ‬است،‭ ‬موشك‌هاي‭ ‬اس‭ ‬400‭ ‬بود‭. ‬تركيه‭ ‬از‭ ‬مدت‌ها‭ ‬قبل‭ ‬به‭ ‬دنبال‭ ‬خريد‭ ‬سامانه‭ ‬دفاع‭ ‬موشكي‭ ‬پاتريوت‭ ‬از‭ ‬ايالات‭ ‬متحده‭ ‬بود‭ ‬كه‭ ‬آمريكا‭ ‬نه‭ ‬تنها‭ ‬حاضر‭ ‬به‭ ‬فروش‭ ‬آن‭ ‬به‭ ‬تركيه‭ ‬نشد؛‭ ‬بلكه‭ ‬در‭ ‬برهه‌اي‭ ‬اين‭ ‬سامانه‭ ‬را‭ ‬از‭ ‬تركيه‭ ‬خارج‭ ‬كرد‭. ‬بنابراين‭ ‬تركيه‭ ‬در‭ ‬راستاي‭ ‬تأمين‭ ‬امنيت‭ ‬دفاعي‭ ‬خود،‭ ‬به‭ ‬ويژه‭ ‬در‭ ‬مرزهاي‭ ‬جنوبي‭ ‬با‭ ‬سوريه‭ ‬به‭ ‬دنبال‭ ‬خريد‭ ‬سامانه‭ ‬دفاع‭ ‬موشكي‭ ‬روسي‭ ‬است‭. ‬در‭ ‬حال‭ ‬حاضر،‭ ‬تركيه‭ ‬تحت‭ ‬تأثير‭ ‬تحريم‌هاي‭ ‬آمريكا‭ ‬وضعيت‭ ‬اقتصادي‭ ‬مناسبي‭ ‬ندارد‭. ‬چنين‭ ‬تعبير‭ ‬مي‌شود‭ ‬كه‭ ‬آمريكا‭ ‬با‭ ‬اين‭ ‬اقدام‭ ‬به‭ ‬دنبال‭ ‬تنبيه‭ ‬تركيه‭ ‬و‭ ‬جلوگيري‭ ‬از‭ ‬خريد‭ ‬اين‭ ‬سامانه‭ ‬دفاعي‭ ‬است‭. ‬حتي‭ ‬مقامات‭ ‬ايالات‭ ‬متحده‭ ‬فروش‭ ‬هواپيماهاي‭ ‬اف‭ ‬35‭ ‬به‭ ‬تركيه‭ ‬را‭ ‬به‭ ‬نخريدن‭ ‬سامانه‭ ‬اس‭ ‬400‭ ‬مشروط‭ ‬كرده‌اند‭. ‬

در‭ ‬حال‭ ‬حاضر،‭ ‬نوعي‭ ‬بي‌اعتمادي‭ ‬در‭ ‬بين‭ ‬مقامات‭ ‬تركيه‭ ‬در‭ ‬زمينه‭ ‬تأمين‭ ‬نيازهاي‭ ‬نظامي‭ ‬و‭ ‬دفاعي‭ ‬نسبت‭ ‬به‭ ‬آمريكا‭ ‬به‭ ‬وجود‭ ‬آمده‭ ‬است‭. ‬با‭ ‬وجود‭ ‬اينكه‭ ‬توليد‭ ‬هواپيماهاي‭ ‬اف‭ ‬35‭ ‬با‭ ‬مشاركت‭ ‬هشت‭ ‬كشور‭ ‬از‭ ‬جمله‭ ‬تركيه‭ ‬با‭ ‬آمريكا‭ ‬صورت‭ ‬گرفته‭ ‬است،‭ ‬اما‭ ‬ايالات‭ ‬متحده‭ ‬به‭ ‬بهانه‌هاي‭ ‬گوناگون‭ ‬از‭ ‬تحويل‭ ‬آن‭ ‬به‭ ‬تركيه‭ ‬اجتناب‭ ‬مي‌كند‭. ‬اين‭ ‬مسئله‭ ‬كه‭ ‬اس‭ ‬400‭ ‬گارانتي‭ ‬ورود‭ ‬اف‭ ‬35‭ ‬و‭ ‬موشك‌هاي‭ ‬پاتريوت‭ ‬به‭ ‬تركيه‭ ‬است،‭ ‬نمي‌تواند‭ ‬قطعي‭ ‬و‭ ‬قابل‭ ‬اعتماد‭ ‬باشد؛‭ ‬چرا‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬سال‭ ‬2015‭ ‬با‭ ‬وجود‭ ‬انصراف‭ ‬تركيه‭ ‬از‭ ‬خريد‭ ‬سامانه‭ ‬دفاعي‭ ‬چيني،‭ ‬ناتو‭ ‬و‭ ‬آمريكا‭ ‬در‭ ‬تأمين‭ ‬نيازهاي‭ ‬تركيه‭ ‬كوتاهي‭ ‬كردند‭. ‬در‭ ‬حال‭ ‬حاضر،‭ ‬موشك‌هاي‭ ‬اس‭ ‬400‭ ‬و‭ ‬هواپيماي‭ ‬اف‭ ‬35‭ ‬دو‭ ‬موضوع‭ ‬جدا‭ ‬و‭ ‬حتي‭ ‬دو‭ ‬بحران‭ ‬مجزا‭ ‬در‭ ‬روابط‭ ‬تركيه‭ ‬و‭ ‬آمريكا‭ ‬است‭. ‬به‭ ‬نظر‭ ‬نمي‌رسد‭ ‬رفتار‭ ‬آمريكا‭ ‬در‭ ‬مقابل‭ ‬تركيه‭ ‬با‭ ‬خريدن‭ ‬يا‭ ‬نخريدن‭ ‬اين‭ ‬سامانه‭ ‬تغيير‭ ‬كند‭. ‬

اگر‭ ‬تركيه‭ ‬موفق‭ ‬به‭ ‬خريد‭ ‬اين‭ ‬سامانه‭ ‬دفاعي‭ ‬از‭ ‬روسيه‭ ‬شود،‭ ‬يك‭ ‬تصميم‭ ‬مستقل‭ ‬و‭ ‬خارج‭ ‬از‭ ‬چارچوب‭ ‬ناتو‭ ‬و‭ ‬آمريكا‭ ‬محسوب‭ ‬شده‭ ‬و‭ ‬در‭ ‬مقابل‭ ‬تهديدات‭ ‬و‭ ‬تعهدات‭ ‬آمريكا‭ ‬آزادي‭ ‬عمل‭ ‬بيشتري‭ ‬خواهد‭ ‬داشت‭. ‬موضوعات‭ ‬متعددي‭ ‬در‭ ‬گسترش‭ ‬روابط‭ ‬روسيه‭ ‬و‭ ‬تركيه‭ ‬وجود‭ ‬دارد،‭ ‬به‭ ‬شرط‭ ‬آنكه‭ ‬ايالات‭ ‬متحده‭ ‬ممانعت‭ ‬نكند؛‭ ‬به‭ ‬گونه‌اي‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬آخرين‭ ‬روزهاي‭ ‬سال‭ ‬2018‭ ‬ميلادي‭ ‬ايالات‭ ‬متحده‭ ‬با‭ ‬اعلام‭ ‬خروج‭ ‬از‭ ‬سوريه‭ ‬و‭ ‬فروش‭ ‬سامانه‭ ‬موشكي‭ ‬پاتريوت‭ ‬به‭ ‬تركيه،‭ ‬به‭ ‬دنبال‭ ‬بر‭ ‬هم‭ ‬زدن‭ ‬روابط‭ ‬رو‭ ‬به‭ ‬رشد‭ ‬تركيه‭ ‬و‭ ‬روسيه‭ ‬بود‭.‬

نام:
ایمیل:
* نظر:
ارسال خبرنامه
برای عضویت در خبرنامه سایت ایمیل خود را وارد نمایید.
نشریات